أكد كارلوس تيفيز على ثقة في استمرار النججم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه الحالي برشلونة، مشيراً إلى أن النادي الوحيد الذي يمكنه استدراج قائد منتخب التانجو وابعاده عن ملعب كامب نو هو نادي نيويلز أولد بويز الأرجنتيني. النجم الأرجنتيني لم يخف إمكانية الرحيل عن برشلونة في مرحلة ما، بعد أن أمضى حياته المهنية كلها حتى الآن في كاتالونيا.

وكان ميسي في نادي نيويلز عندما كان صغيراً، ولكن تم استقدامه من قبل نادي برشلونة في عام 2001، عندما كان لا يزال في سن المراهقة. ميسي أصبح بعد ذلك واحداً من أفضل اللاعبين على مستوى العالم، وحقق من الأرقام والبطولات والسجلات ما لم يتمكن غيره من تحقيقه في هذا السن، ومع ذلك، تولد الكثير من التكهنات في الوقت الحالي، مع عدم التمديد تعاقده، والذي من المقرر أن ينتهي في عام 2018.



وقد سعى برشلونة للحد من تلك الشائعات، في حين أكد زميله في منتخب الأرجنتين تيفيز، أنه لا يزال على ثقة بأن اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً سيبقى حتى يحين الوقت للعودة إلى ناديه الأول. اللاعب قال في مقتطفات نشرتها صحيفة ماركا "أمر التجديد ليس مسألة مال، إنه أكثر حول ما يقول له قلبه، إنتر لن يتمكن من التوقيع مع ميسي".

وتابع تيفيز "من الصعب أن تكون هناك علاقة طويلة مثل التي تربط برشلونة وميسي، أنا لا أعتقد أنه سيترك الناي، وفي اليوم يفعلها، أعتقد أنه سيكون فقط حين يتمكن من العودة إلى دياره للانضمام إلى نيويلز أولد بويز، ولكن هذا قرار شخصي بالنسبة له".

التعليقات